كاسل جورنال

كاسل جورنال

كتبت نديمة حديد

تبدأ وزارة التضامن الاجتماعى اطلاق  فعاليات المعسكر الصيفي لشباب الأندية الاجتماعية والثقافية  والتي تنظمها الادارة العامة للأندية الاجتماعية والثقافية خلال الفترة الصيفية لعام 2019 بمدينة مرسى مطروح تحت رعاية  وزيرة التضامن الاجتماعي

وتتضمن خطة أنشطة الإدارة هذا العام تنفيذ معسكرين بإجمالي عدد مائة شاب من الفئة العمرية من 18 الى 25 سنة من 12 محافظة وهم الوادي الجديد ومطروح والإسكندرية وقنا والغربية والبحيرة وكفر الشيخ وبنى سويف والدقهلية والقليوبية وجنوب سيناء

وسينفذ المعسكر الأول خلال الفترة من 12 الى 18 يوليو والمعسكر الثاني خلال الفترة من 18 الى 24 يوليو 2019 .

كما تتضمن  البرامج أيضا ورشة عمل تدريبية بقيادة مدربين متخصصين في تصنيع الجلود والأركيت من الهيئة العامة لقصور الثقافة ومحاضرات حول كيفية الحصول على قروض لتنفيذ مشروعات صغيرة وتسويق للمنتجات 

كما تتضمن مجموعة من الأنشطة والفاعليات التي تساهم في خدمة المجتمع بما يعزز روح العمل الجماعي والمسئولية الاجتماعية لدى المشاركين بالتعاون مع المؤسسات الخدمية في محافظة مطروح والتي سينفذ بها المعسكرين بالإضافة الى زيارة بعض

مؤسسات الرعاية بالمحافظة التابعة لوزارة التضامن ومعرض لعرض منتجات الشباب 

وتهدف المعسكرات التي تنفذها الوزارة إلى تنمية مجموعة من المهارات الحياتية لدى المشاركين كالتواصل والعمل الجماعي واتخاذ القرار وتنمية الشعور بالانتماء للفريق وتتميز بالبرامج والأنشطة النوعية والتي تلامس احتياجات وميول الشباب في المجالات

الاجتماعية والثقافية والعلمية والفنية والرياضية الى جانب التدريب من خلال ورش العمل التخصصية والمحاضرات والجلسات الحوارية

واستضافة شخصيات شبابية وتنظيم زيارات للمعالم السياحية والحضارية والاقتصادية التي تزخر بها المحافظات المضيفة كما تتضمن المعسكرات أنشطة وأعمال تطوعية تخدم المجتمع بغرض تعزيز قيم العمل التطوعي لدى الشباب وتنمية روح المسئولية المجتمعية

لديهم من خلال كيفية إدارة الأزمة والعمل التطوعي وتعزيز قيم الريادة والإبداع وإرساء قواعد الحوار مع الشباب.

كتبت نديمة حديد

أعلنت مصر، اليوم السبت، عن اكتشاف أثري جديد يحتوي على دفائن تعود للعصر المتأخر في منطقة دهشور بمحافظة الجيزة، المجاورة للعاصمة المصرية القاهرة، فيما تم افتتاح الهرم المنحني للملك (سنفرو) بالمنطقة، وهرم (الكا) العقائدي لزيارة الجمهور.

وقال وزير الآثار المصري خالد العناني، إن ”الاكتشاف جاء ثمرة جهود بعثة أثرية مصرية عملت ما يقرب من عام في المنطقة الواقعة على بعد حوالي 300م جنوب شرق هرم (امنمحات) الثاني“

وأوضح، أن ”البعثة استطاعت العثور على جدار أثري متعرج يمتد بطول 60 مترًا تقريبًا إلى الناحية الشرقية“، ويعتبر الجدار أحد العناصر المعمارية المهمة في عصر الدولة الوسطى.

وأضاف الوزير، خلال مؤتمر صحفي عقد بمنطقة الاكتشاف، أنه ”تم العثور على عدد من التوابيت الحجرية والفخارية والخشبية، يوجد بداخلها بعض الموميات في حالة جيدة من الحفظ، إلى جانب عدد من الأقنعة الخشبية بعضها غير مكتمل، ومجموعة من أدوات الظران، التي كانت تستعمل كأدوات تقطيع من الدولة المتأخرة، الأمر الذي يشير إلى أن الموقع قد أعيد استخدامه في فترات لاحقة للدولة الوسطى“.

بدوره، أكد رئيس المجلس الأعلى للآثار مصطفى وزيري، أن ”البعثة الأثرية بدأت أعمال الحفائر بالموقع منذُ شهر آب/أغسطس من عام 2018، واستمرت حتى شهر نيسان/أبريل الماضي“.

وأشار في تصريحات صحفية، إلى أن ”اختيار البعثة لعمل حفائر في ذلك الموقع يرجع إلى ظهور بعض الكتل الحجرية الكبيرة الحجم، وكذلك ظهور بعض كسرات الحجر الجيري والجرانيت ما يدل على وجود دفائن أثرية في تلك المنطقة“، مؤكدًا ”استمرار البعثة في أعمال الحفر الأثري لكشف النقاب عن ما تحويه هذه المنطقة من آثار وأسرار“.

من ناحيتها، قالت ياسمين علاء الدين المديرة العامة لمنطقة آثار دهشور، إن ”الحفائر تضمنت رفع 50 مترًا مكعبًا من الرديم، حيث عثر على دفائن وتوابيت فخارية وحجرية من العصر المتأخر“، وعليها طبقات من ”الكارتوناج“، ونصوص عقائدية ورسوم للإلهات الحاميات للمتوفى مثل ”نفتيس وإيزيس“، وعثر أيضًا على مجموعة أقنعة خشبية مع الدفائن

كتب،ابراهيم عطالله

شارك السيد أحمد جمال نائب محافظ الإسكندرية برفقة الدكتور علي مصيلحي وزير التموين و التجارة الداخلية، في إفتتاح المؤتمر الأورومتوسطى الثامن للسياحة "ميدي تورز" و الذي تستضيف مصر لأول مرة و يعقد كل عامين بإحدى مدن البحر المتوسط والذى ينظمه إتحاد غرف البحر الأبيض "اسكامي" و سيتواكب المؤتمر مع تجمع لشركات السياحة الاورومتوسطية في إطار برنامج الإتحاد الأوربي ابسوميد، و يهدف المؤتمر إلى عرض الفرص المستحدثة التي تقدمها الإسكندرية لشركائها من مختلف دول العالم. جاء ذلك بحضور الأستاذ أحمد الوكيل رئيس اتحاد الغرف التجارية و رئيس الغرفة التجارية بالإسكندرية، الدكتور علاء عز أمين عام إتحاد الغرف التجارية المصرية، و السيد/ إيفان سركوز رئيس وفد الإتحاد الأوروبي بمصر، و السيدة/ جانيت هيكمن العضو المنتدب لبنك الاتحاد الأوروبي

و خلال كلمته، نقل نائب المحافظ تحية الأستاذ الدكتور عبد العزيز قنصوه محافظ الإسكندرية للحضور، ورحب بالجميع على أرض الإسكندرية ملتقى الحضارات والثقافات، كما هنأ نائب المحافظ اتحادات الأعمال المصرية و الاقليمية على هذه المبادرة التي تأتي في إطار توجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية لتكثيف كافة الجهود لدعم قطاع السياحة كقاطرة للتنمية في كافة القطاعات، مشيراً إلى أن الغرفة التجارية بالإسكندرية قد نجحت في أن تستضيف مصر لأول مرة المؤتمر الأورومتوسطى للسياحة، في دورته الثامنة، و بمشاركة 23دولة و بدعم من برنامج الإتحاد الأوروبي الإقليمي لدعم الغرف التجارية و منظمات الدعم.

و أكد نائب المحافظ أن مصر كانت دائما سباقة في دعم علاقاتها الإقليمية وخاصة الأورومتوسطية، فالبحر الأبيض المتوسط يربطنا اجتماعيا وثقافيا وعلميا و اقتصاديا منذ عدة قرون، لافتا إلى أن الإتحاد الأوروبي كان ولايزال شريك انمائي متميز لمصر في شتى المجالات الاقتصادية و السياحية والثقافية و ذلك من خلال عدة مشروعات و برامج سواء المقدمة من أجل القطاع الخاص أو تلك المنفذة بالشراكة بين الحكومة والقطاع الخاص.

كتبت نديمة حديد

علّقت صحف عربية بنسختيها الورقية والإلكترونية على صفقة صواريخ إس 400 الاستراتيجية المتقدمة التي اشترتها تركيا من روسيا ووصلت طلائعها الجمعة على الرغم من محاولات الولايات المتحدة ثني أنقرة، عضو الناتو، عن إتمام هذه الصفقة.

ويرى كُتّاب أن هذه الصفقة قد تكون بداية "حرب باردة" جديدة، إذ باتت تركيا تميل، بنظرهم، نحو الحلف الروسي-الإيراني-الصيني على حساب الحلف الغربي وأنها بذلك تكون قد قطعت تحالفها الاستراتيجي مع الولايات المتحدة، في حين توقّع آخرون أن تتعرض أنقرة لعقوبات أمريكية "انتقامية" جراء هذه الصواريخ.

"هل تنتقل إلى المعسكر الروسي؟"

وتحت عنوان "هل تنتقل تركيا إلى المعسكر الروسي؟" يقول عبد الرحمن الراشد في "الشرق الأوسط" اللندنية إنه بوصول أول دفعة من الصواريخ "لا يُعرف في أي اتجاه يأخذ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بلاده".

ويقول: "أستبعد أنه كان لدى أنقرة ترتيبات مسبقة أدت إلى الوضع القائم، بل تبدو هي نتيجة سلسلة أحداث خرجت عن السيطرة: الثورة السورية وفشل الدور التركي فيها الذي كان المحوري في إدارة المعارضة. دخول إيران عسكرياً بقوة في سوريا والمناطق المحاذية لتركيا، ثم دخول القوات الروسية، ودخول القوات الأمريكية في المناطق الكردية السورية، ودخول سلاح الجو الإسرائيلي في الحرب".

ويرى أنه في حال فشل أردوغان في "التوفيق مع واشنطن قد تتسبب الصفقة العسكرية بواحد من التحولات السياسية المهمة إقليمياً وقارياً... صفقة السلاح الروسية لتركيا قد تغير التحالفات كما فعلت الصفقة التشيكية لمصر عبد الناصر التي بسببها انتقل إلى معسكر السوفيت".

ويضيف: "الآن نرى عودة للاستقطاب، وملامح حرب باردة جديدة. هل أردوغان حقاً ينوي مغادرة المعسكر الغربي، وقد تتسبب الصفقة في سلسلة من الخلافات تعزل تركيا تدريجياً وربما تقصيها من حلف الناتو. وهل حلف الأطلسي مستعد للتخلي عن تركيا، الدولة التي على خط المواجهة مع روسيا؟"

وبالمثل، يرى عبد الباري عطوان رئيس تحرير "رأي اليوم" الإلكترونية اللندنية أن تركيا باستلامها الدفعتين الأولى والثانية من الصواريخ الروسية المتقدمة "قد تكون القيادة التركية قطعت الشريان الأخير فيما تبقى لها من علاقات تحالفية استراتيجية مع الولايات المتحدة الأمريكية استمرت لحوالي 70 عاماً، ولمصلحة العدو الذي قامت من أجل مواجهته، أي روسيا".

ويقول إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان "حسم أمره، ورفض الرضوخ لكل الضغوط والتهديدات، بل والإغراءات الأمريكية، ومضى قدماً في قراره لشراء هذه الصواريخ الروسية، وأدار ظهره بالتالي لزعيمة حلف الناتو".

ويضيف أن وصول هذه الصواريخ إلى الجيش التركي "ستترتب عليه تبعات على درجة كبيرة من الخطورة، أبرزها احتمال فرض الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية قاسية على الحكومة التركية، وهذا ما يفسر انخفاض سعر الليرة التركية".

ويؤكد الكاتب أن "انتقال تركيا إلى المعسكر الروسي الصيني الإيراني وابتعادها عن التبعية الأمريكية يعرضها لمخاطر كثيرة أبرزها العقوبات الاقتصادية الأمريكية الانتقامية، وتمويل وتسليح واشنطن بعض الجماعات الانفصالية الكردية، ومواجهة هذه الأخطار تحتاج إلى مراجعات سياسية جذرية، خاصة في المحيط الإقليمي، وفي ملفين أساسيين، هما الملف السوري والملف العراقي".

ثم يتساءل: "هل يعود الرئيس أردوغان إلى سياسة 'صفر مشاكل' التي تقف خلف النهضتين السياسية والاقتصادية التي عاشتها تركيا منذ وصول حزب العدالة والتنمية إلى الحكم عام 2002؟"

 

"اللعب على التناقضات الإقليمية"

وتقول جريدة "الأخبار" اللبنانية: "يبقى أن البعد الأكثر حساسية، والذي يعني موسكو وواشنطن والناتو وكذلك الملف السوري، هو تأثير إتمام الصفقة على مستوى العلاقات التركية الروسية".

وتضيف: "وفق متابعين للشأن التركي، فإن أردوغان لا يزال في مربع محاولة اللعب على التناقضات الإقليمية والدولية، ومعركة إس 400 واحدة من أبرز هذه المناورات التي تسمح بالابتزاز والمقايضة من دون تموضع استراتيجي جديد".

بيد أنها تستدرك قائلة "لكن، على رغم هذه القراءة، فإن السؤال الذي يطرحه كثيرون، وتزايد منذ محاولة الانقلاب العسكري في تموز 2016 (اللافت أن التسليم أتى عشية الذكرى الثالثة للانقلاب)، هو حول وجود رؤية لدى أردوغان وفريقه تقضي بالانزياح عن الغرب بما يصب في حساب موسكو الراغبة بدورها في احتواء أنقرة واجتذابها إلى صفّها مقابل الناتو".

وترى جريدة "العرب" اللندنية أن أردوغان بهذه الصفقة قد "قطع خط الرجعة مع الولايات المتحدة، وبات من شبه المؤكد أن تلجأ إدارة الرئيس دونالد ترامب إلى عقوبات نوعية كرد فعل على العناد التركي".

وتقول إن الرئيس التركي يحاول "أن يظهر بشكل هادئ بالرغم من حالة الفزع، التي أثارتها خطوة استفزاز واشنطن، في أوساط المستثمرين الأتراك، موحيا بأن المشكلة مع الولايات المتحدة سيتم حلها من خلال الزيارات والاتصالات، وأنه لن يتم أي تصعيد".

وتضيف أن أردوغان "يراهن على أن الاستعجال في تركيب المعدات وإرسالها جوا، سيخلق أمرا واقعا على واشنطن التي ستجد نفسها مترددة قبل إطلاق حزمة العقوبات ضده لأنه ركن أساسي في تركيبة الناتو"

الصفحة 330 من 330

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية