كتب / محمد سليم

حذر الدكتور سالم خطاب ، استشاري جراحة المرارة والكبد والجهاز الهضمي من مخاطر تجاهل المرضى لحصوات المرارة وتركها دون تدخل جراحي لفترة طويلة.


وأكد خطاب في تصريحات لكامل جورنال أنه من الممكن أن تنزلق الحصوات إلى القناة المرارية فتسدها متسببة في مشكلة كبرى تصل إلى حد التهاب البنكرياس وهو مرض شديد الخطورة من الممكن أن يتسبب في وفاة المريض.


وشدد استشاري جراحة المرارة أن عمليات استئصال المرارة أصبحت من أسهل العمليات الجراحية على الإطلاق حيث تتم من خلال المنظار الذي يفتح مناطق صغيرة جدا في البطن لسحب المرارة وحصواتها، موضحا أن المريض يستطيع التحرك بعد ساعات قليلة من إجراء العملية.

يعرف أن 

الكبد أحد أهم أجهزة الجسم التي تعمل بلا توقف طوال حياة الإنسان، وهو المسؤول عن العديد من العمليات الحيوية التي تتم في جسم الإنسان، ومن أهم تلك العمليات التي يقوم بها الكبد تنقية الجسم من

السموم عن طريق تطهير الدم أولاً بأول والمساعدة على امتصاص العناصر الضارة من الغذاء الذي يتناوله الإنسان، وبسبب تعرض الكبد للعديد من العناصر الضارة بالجسم والعمل على التخلص منها قد يصاب الكبد

بالمرض نتيجة التلوث والتعرض للإلتهاب من عدوى فيروسية أو بكتيرية، وقد يصاب الكبد بالمرض نتيجة الإرهاق من كثرة المواد الضارة والعمل على التخلص منها كما في حالات إدمان المشروبات الكحولية التي يصل فيها الكبد

إلى مرحلة شبه التوقّف عن العمل والإصابة بما يعرف بتليف الكبد، وهو أحد الأمراض الخطيرة والمسببة للوفاة في العديد من الحالات، خاصة في الدول غير المتقدمة من الناحية الطبية والعلاجية. أما عن الأعراض التي يشعر بها

المريض الذي يصاب بمرض في الكبد فيمكن تتبعها في العديد من الأشكال، حيث إنها ليست ثابتة وقد تختلف من شخص إلى آخر بحسب طبيعة المرض وشدته، وتبدأ أولى علامات مرض الكبد بإرتفاع في درجة الحرارة، وهو أول

خطوات الجسم للتحذير من وجود مرض يعمل على مكافحته، كذلك يشعر المريض بالعديد من الأعراض المرتبطة بضعف عمل الكبد مثل فقدان الشهية والغثيان والقيء المستمر في العديد من الحالات وحالة من الشعور العام بالضعف

والإرهاق. كذلك تظهر علامات أخرى على الجسم من بينها الألم في الجزء الأيمن العلوي من البطن، وآلام المفاصل والعضلات، كما يتغيّر لون البول بسبب عدم تنقيته ويصبح داكن اللون. ومع هذا هناك نسبة كبيرة جداً من المصابين بأمراض الكبد حول العالم لا يتم اكتشاف مرضهم إلّا في مراحل متقدمة وذلك لعدم ظهور أعراض، وفي بعض الحالات يتم اكتشافه في مرحلة الفشل الكبدي. هذا ومع التقدّم العلمي والطبي فإن علاج أمراض الكبد أصبحت أكثر سهولة، وهناك العديد من

المستشفيات والمراكز المتخصصة في علاج أمراض الكبد في جميع الدول العربية. ويمكن اتباع بعض النصائح والإرشادات التي يوردها الأطباء من أجل الحفاظ على الكبد ووقايته من الأمراض، ومنها تجنب تعاطي أدوية وعقاقير طبية

دون إرشادات الطبيب، ذلك لأن كثرة تعاطي الأدوية والمواد الكيميائية بشكل عام تضرّ بصحة الكبد، والإبتعاد عن المشروبات الكحولية، والحرص على تجنب المبيدات الحشرية بأنواعها، والدماء كذلك لأنّ بعض الأشخاص قد يكونوا مصابين بعدوى فيروسية تنتقل عن طريق الدم.

 

Rate this item
(0 votes)

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية